النجاح - دعا محافظ الخليل كامل حميد خلال لقائه، اليوم الأربعاء، رئيس سلطة الطاقة الفلسطينية، وشركة كهرباء الجنوب، وعددا من رؤساء البلديات والهيئات المحلية، بضرورة دفع المواطنين لفاتورة الكهرباء، ودعا لإنهاء معاناة المواطنين جراء انقطاع التيار الكهرباء في محافظة الخليل.

وشكر حميد لجنة الطوارئ على الجهد الذي بذلته في متابعة كل قضايا المواطنين، وحصر أضرارهم والمتابعة المستمرة جراء الفصل المتكرر الذي شهدته لمحافظة في المنخفض الجوي الذي شهدته المحافظة.

ودعا حميد المختصين لتطوير خدمة الكهرباء بشكل يوازي النمو الطبيعي وعدد سكان المحافظة، والمنشآت فيها، وان يراعي أن المحافظة ستحوي منطقة صناعية تحتوي على أكثر من ألف مصنع ويجب على رؤساء البلديات والمجالس أن يعملوا بشكل مشترك لتذليل كافة العقبات أمام سلطة الطاقة لإنهاء المشكلة وتوحيد الجهود من اجل تقديم الخدمة للمواطنين بشكل اكثر تطورا، وحسب رؤية سلطة الطاقة لمضاعفة كميات الطاقة بما يتلاءم مع احتياجات المحافظة .

بدوره شكر رئيس سلطة الطاقة ظافر ملحم، المحافظ على هذه المبادرة المهمة، وقال إن موضوع الكهرباء هو موضوع حساس للغاية، ويجب توحيد شركات الكهرباء بشركة مركزية، ليتسنى لنا إقامة محطات الضغط العالي، وإعطاء كل منطقة حقها في الكهرباء، لأن الكهرباء الموجودة حاليا لا تتحمل حتى النمو الطبيعي والحاجة الطبيعية السنوية بزيادة 7%، لذلك يجب تصويب اوضاع المؤسسات وتوحيد الوحدات بشركة مركزية واحدة، ويجب تسديد فواتير الكهرباء وتحسين امور الجباية.

وطالب المجتمعون ورؤساء البلديات بضرورة التزام المواطنين بدفع الفاتورة الشهرية، لتمكين البلديات والجهات المختصة بتطوير شبكات الكهرباء ورفع كفاءتها لخدمة المواطنين ومنشآتهم.