النجاح -  أطلع رئيس بلدية الخليل تيسير أبو سنينة اليوم الاثنين، سفير سنغافورة لدى دولة فلسطين هاوازي دايبي، على الأوضاع السياسية والاقتصادية في مدينة الخليل والآثار الناجمة عن استمرار الاحتلال وتواجد المستوطنين وسط المدينة.

واستهل أبو سنينة حديثه بشرح تفصيلي عن وضع المدينة السياسي، مبينا أنها مقسمة إلى قسمين ولا يزال أحد أقسامها يخضع لسيطرة سلطات الاحتلال، مشيراً إلى اعتداءات المستوطنين المتكررة على سكان البلدة القديمة والمناطق المحاذية للمستوطنات، والتي تهدف إلى تهجير المواطنين الفلسطينيين وإفراغ البلدة القديمة من سكانها الأصليين.

كما تطرق إلى موضوع الحواجز والإغلاقات التي تفرضها سلطات الاحتلال على البلدة القديمة ومحيط المدينة وما يعانيه المواطنون الفلسطينيون نتيجة هذا الإغلاق وآثاره المدمرة للاقتصاد الفلسطيني، كما انتقد بشدة القرار الأخير للاحتلال والقاضي بإنشاء مجلس لإدارة شؤون المستوطنين، وما يتبع هذا القرار من مصادرة لصلاحيات البلدية وما يمثله من انتهاك صارخ للقانون الدولي والمعاهدات والاتفاقيات الموقعة بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي وبرعاية دولية.

من جانبه أعرب دايبي، عن سعادته بزيارته الأولى لمدينة الخليل التاريخية والعريقة، مؤكداً رغبته التعاون مع بلدية الخليل بشكل خاص والمؤسسات الفلسطينية بشكل عام في تنفيذ العديد من المشاريع التي تتخصص في مجال ورشات العمل والبرامج التدريبية لتطوير الموظفين العموميين، موضحاً المجالات المتخصصة التي يدعمونها في فلسطين وأهمها التعليم المهني.