النجاح - نظم نادي الأسير وهيئة شؤون الأسرى، ولجنة أهالي الأسرى،اليوم الخميس، وقفة احتجاجية أمام مقر الصليب الأحمر الدولي، ردا على استهداف أهالي الأسرى من قبل المتطرف ارون حزان، وسلوكه العنصري ضد أمهات وأهالي  الأسرى.

وأكد مدير نادي الأسير في الخليل امجد النجار، أن حماية الأسرى من مهمة الصليب الأحمر الدولي، مبينا انه  عندما أقدم حزان على اقتحام باصات الصليب الأحمر بطريقة الوحشية، لم تكن ردة فعل  الصليب الأحمر كافية.

وطالب أن يحاكم هذا المتطرف، وتوفير حماية أقوى لعائلات الأسرى.

وأشار النجار، إلى ارتفاع أعداد الأطفال المعتقلين في محافظات الوطن ما يقارب 200 طفل، ومن محافظة الخليل الى 50 طفلا، مبينا أن معظم المعتقلين تقل أعمارهم عن 18 عاما.