النجاح - الصق مستوطنون متطرفون بوسترات عنصرية على أبواب محلات شارع الشهداء المغلقة، مكتوب عليها باللغة العبرية "أننا جميعا نعرف الان ان مائير كهانا كان صادقا"، وذلك في موجة تحريض جديدة ومستمرة على العنف ضد الفلسطينين في الخليل.

  وقال المهندس عيسى عمرو منسق تجمع شباب ضد الاستيطان ان قوات الاحتلال تساعد المستوطنين على الاعتداء على محلات ومنازل المواطنين، وان هذه الملصقات تمثل العنصرية والتطرف الذي وصل له المجتمع الاسرائيلي، حيث يمجدون متطرف كان ينادي لترحيل المواطنين الفلسطينيين ويشجع على العنف .

علما ان المستوطنين ارسلوا دعوات لاحياء عيد يسمونه "سبت سارة"، ويتوقع حضور الالاف من المستوطنين الى مدينة الخليل والمبيت فيها، حيث قام المستوطنين بنصب الخيام في جميع المناطق المفتوحة حول المسجد الإبراهيمي ومنها ساحة المدرسة الابراهيمية واستراحة المسجد الإبراهيمي .