النجاح - رشق مستوطنون، اليوم السبت، منازل المواطنين بالحجارة والزجاجات الفارغة في قرية أم الخير شرق يطا، جنوب الخليل، وطالبوا الأهالي بإزالة ديوان القرية المشيد منذ ما يزيد عن 50 عاما.

وقال منسق اللجان الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان جنوب الخليل، راتب الجبور، إن مجموعة من مستوطني "كرمئيل" المقامة على أراضي المواطنين شرق يطا، رشقوا عددا من منازل المواطنين في قرية أم الخير تعود لعائلة الهذالين، بالحجارة والزجاجات الفارغة بحماية من جنود الاحتلال، وأحدثوا فيها أضرارا، ونشروا الرعب بين سكانها.

وطالب المستوطنون والجنود أهالي القرية بإزالة ديوان القرية والخيم المحاذية لسياج المستوطنة، موضحا أن ديوان عائلة الهذالين مشيد منذ ما يزيد عن 50 عاما.

وناشد أهالي القرية الذين تعرضت مساكنهم للرشق بالحجارة والزجاجات الفارغة، المؤسسات الإنسانية والدولية بالتدخل لتوفير الحماية لهم، ولجم المستوطنين الذين يهدفون من خلال اعتداءاتهم المتواصلة على أهالي القرية العزل، الاستيلاء على أراضيهم الواقعة شرق المستوطنة التي أقيمت على أراضيهم التي استولى المستوطنون عليها بقوة السلاح.