النجاح - ضبط موظفو الجمارك الاسرائيلية في ميناء سدود يوم امس 2 طن من التبغ محشوة داخل شحنة من عصي المكانس، مخصصة لأحد المستوردين الفلسطينيين من مدينة الخليل، وفقا لما كشفه اليوم الاثنين موقع "يديعوت احرونوت" الالكتروني.

وقدرت سلطة الجمارك الاسرائيلية قيمة شحنة التبغ التي كانت في طريقها من مصر الى الخليل بأكثر من مليون شيكل.

وفي التفاصيل، وصلت الميناء حاوية مساحتها 20 قدما الى جمرك اسدود قادمة من مصر على اسم مستورد من مدينة الخليل، وحملت اوراق شحن اشارت الى احتواء هذه الحاوية على عصي مكانس فقط لا غير.

واشتبه موظفو الجمارك بالحاوية فقرروا تحويها للتفتيش اليدوي، فعثر المفتشون في القسم الخلفي منها على عصي مكانس مصنوعة من المعدن تم حشوها بالتبغ الخام الجاف بواقع 150 غراما لكل عصى.

ووفقا للموقع الالكتروني فقد رفض المستورد من الخليل حتى الان التعاون مع مكتب الجمارك في ميناء اسدود.

وسبق للجمارك الاسرائيلية على معبر "نتسانا" الواقع على الحدود المصرية الاسرائيلية قرب قطاع غزة، ان ضبطت قبل اسبوع شحنة عصي مكانس تحتوي هي الاخرى الى 2 طن من التبغ كانت في طريقها هذه المرة الى قطاع غزة.