النجاح - طلبت مخابرات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم السبت من أحد وجهاء عشائر الخليل مخاطبة المواطنين في المسجد بالتوقف عن فعاليات مناهضة إقامة برج عسكري في قرية خرسا جنوب مدينة دورا في محافظة الخليل.

وكان نشطاء نظّموا أمس الجمعة فعالية منددة بإقامة برج عسكري في منطقة خرسا في منطقة خاضعة لسيطرة أمنية ومدنية فلسطينية.

وأوضح أبو اهليل لوسائل إعلام فلسطينية أنّ قوّة عسكرية اقتحمت منزله في تمام السّاعة الرابعة فجرًا، واعتدت بالضرب عليه وعلى زوجته، وفتّشت منزله بشكل دقيق، قبل الطلب منه عبر عدد من الضّباط الخروج إلى مسجد دورا، والطلب من النّاس التوقف عن الفعاليات ورشق الحجارة في المنطقة.

وأشار إلى أنّه وبعد رفضه لطلب الاحتلال، جرى تسليمه بلاغ مقابلة للمخابرات الإسرائيلية.