النجاح - أصدر وزير الصحة جواد عواد خلال جولة تفقدية قام بها الليلة، لمستشفى "المحتسب" الواقع في البلدة القديمة بالخليل، قرارا بتغيير اسم المستشفى إلى "مستشفى محمد علي المحتسب الحكومي والتخصصي للأطفال".

وكشف الوزير عواد عن أن الوزارة تضع "مستشفى محمد علي المحتسب والتخصصي للأطفال" في سلم أولوياتها، وتعمل على جعله مستشفى تخصصيا للأطفال في القريب العاجل، إضافة إلى ما يقدمه من خدمات طبية في جميع المجالات، وذلك من خلال رفده بالخبرات من أطباء وممرضين وفنيين في هذا المجال.
كما أصدر الوزير عواد قرارا بتوسعة قسم الأشعة ونقل قسم المختبر إلى مبنى آخر تابع للمستشفى وتوسعته، على أن يتم المباشرة في ذلك بعد عطلة عيد الفطر السعيد مباشرة.

وقام وزير الصحة فور وصوله بجولة تفقدية في كافة مرافق وأقسام المستشفى، واطمأن على سير العمل هناك وأطلع على الاحتياجات، واستمع إلى الخطط والمشاريع المستقبلية التي تنوي الوزارة تنفيذها لصالح المستشفى.

وجدد وزير الصحة التأكيد على أهمية "مستشفى محمد علي المحتسب للأطفال"، وقال: "كان قرار دولة رئيس الوزراء رامي الحمد الله بضم هذا المستشفى إلى شبكة المستشفيات الحكومية تاريخيا، لدعم صمود أبناء هذه المنطقة الهامة التي تخضع للسيطرة الأمنية الإسرائيلية، وهو الآن يقدم خدماته الطبيبة لأكثر من 100 ألف مواطن يسكنون في هذه المنطقة".

كذلك، قام وزير الصحة والوفد المرافق بجولة تفقدية لمستشفى عالية الحكومي حيث كان في استقباله مدير المستشفى وليد زلوم وعدد من العاملين هناك.

وتفقد الوزير عواد أقسام ومرافق المستشفى المختلفة، واطلع على أعمال التوسعة والترميم في قسم الكلية الذي جاء بتبرع سخي من المجتمع المحلي في الخليل، إضافة إلى قسم الحروق الذي سيتم افتتاحه من قبل رئيس الوزراء بعد عطلة عيد الفطر السعيد.

كما أصدر وزير الصحة قراراً بتوفير 5 حاضنات لقسم الأطفال و5 أسرة لصالح قسم الطوارئ في مستشفى عالية الحكومي.

وأشار الوزير عواد إلى أن محافظة الخليل تحظى باهتمام القيادة والحكومة، وأن وزارة الصحة استطاعت توفير الخدمات الطبية لكافة أبناء المحافظة التي يشكل عدد سكانها حوالي ثلث سكان الضفة الغربية، من خلال توسعة ورفد مستشفى عالية بالتجهيزات الحديثة، إضافة إلى مشاريع بناء مستشفيي الرئيس محمود عباس في حلحول، ويطا الحكومي.