النجاح - بمناسبة ما يسمى عيد الاستقلال لدولة الاحتلال؛ بدأ مئات المستوطنين الليلة احتفالات صاخبة في الباحات الخارجية للمسجد الإبراهيمي في مدينة الخليل.

وأفادت مصادر محلية من محيط المسجد، أنّ مئات المستوطنين نظموا احتفاليات صاخبة في باحات المسجد مستخدمين مكبرات الصوت، بمناسبة ما يسمّى بعيد الاستقلال، الذي يتزامن مع ذكرى النكبة الفلسطينية.

وأوضحت المصادر أنّ الاحتفالات تجري بحماية أمنية مشددة من جانب سلطات الاحتلال، في الوقت الذي انتشرت فيه القوّات في أحياء قريبة من المكان.