النجاح - تعرض مقر الصليب الأحمر الدولي وسط مدينة الخليل اليوم، لإطلاق نار الليلة الماضية من قبل مجهولين.

وقال محافظ الخليل كامل حميد "مقر الصليب في حماية الشعب الفلسطيني أولا وأجهزة الدولة ثانيا، والمعلومات المتوفرة سوف تتابع وسيتم القاء القبض على الفاعلين والسيارة التي اطلقت النار معروفة".

وأضاف "الرئيس، ورئيس الوزراء يتابعون هذا الحدث وسيتم اتخاذ اجراء بهذا الموضوع، وجمعية الصليب الاحمر هم متضامنون معنا والتضامن معهم وحمايتهم واجب على الجميع"، مؤكدا استنكار الاسرى وذويهم هذا العمل الذي لا يخدم قضية الاسرى، ومبينا أن هذا العمل لا يعبر عن الشعب الفلسطيني.

ونوه إلى أن هذا العمل يخدم الاحتلال ومصلحة السجون، كما طالب بحقوق انسانية وحقوق شرعية للأسرى.

من جانبه، أضاف الناطق الاعلامي باسم الصليب الاحمر الدولي بلال الشريف، أن الاعتداء لن يوقفهم عن تقديم الخدمة باعتبارهم الملجأ الوحيد لأهالي الأسرى.

وطالب باحترام هذه المؤسسة لضمان سير عملها بالطريقة المطلوبة، مؤكدا أن الصليب الاحمر ليس طرفا في هذا الصراع وما تقدمه فقط الخدمة الانسانية، مطالبا بحماية اكثر لطواقمه.