النجاح - استشهد مواطن وأصيب آخرون برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي على حدود قطاع غزة، أثناء مشاركة في الجمعة الثامنة عشر لمسيرة العودة وكسر الحصار.

وأكدت صحة غزة، استشهاد المواطن غازي محمد أو مصطفى 43 عاماً متأثراً بجراحه الخطيرة التي أصيب بها شرق خانيونس، فيما سجلت 246 اصابة بجراح مختلفة منهم 11 حالة خطيرة و تم علاج  139 اصابة بالمستسفيات منها 90 حالة بالرصاص الحي و من بين الاصابات 19 طفل و 10 اناث و 4 مسعفين و صحفي واحد شرق قطاع غزة

وأشارت لاحقا إلى استشهاد طفل (14 عاما) جراء اصابته برصاص الاحتلال في الرأس شرق رفح، وأوضحت أنه جاري التعرف على هويته.

يشار إلى أن قوات الاحتلال الإسرائيلية عززت أمس، من قواتها على طول الحدود اليوم الجمعة، للتصدي لمسيرة العودة "جمعة شهداءنا أطفال" التي أعلنت عنها الهيئة الوطنية العليا لمسيرة العودة وكسر الحصار.

وأفاد مراسلنا أن مئات الشبان توجهوا للحدود للمشاركة في مسيرة العودة، وأطلق عليهم الاحتلال الرصاص الحي والقنابل الغازية ما أدى لإصابة 10 شان بجراح مختلفة.

وفي ذات السياق، أطلقت طائرة استطلاع إسرائيلية صاروخا واحداً تجاه مجموعة من المواطنين شرق حي التفاح شرق غزة دون أن يبلغ عن وقود إصابات.

من جانبها، أكدت صحة غزة أنها تستمر في جهوزيتها واستعدادها في المستشفيات والنقاط الطبية وجهاز الاسعاف والطوارئ وتنسيق الجهود مع كافة مقدمي الخدمات الصحية في قطاع غزة للجمعة الثامنة عشر على التوالي.

وبعد صلاة الظهر، دعت مساجد غزة المواطنين عبر مكبرات الصوت للمشاركة في المسيرة بعد صلاة العصر، للتأكيد على الحقوق الفلسطينية كافة أمام الهجمة الإسرائيلية والمؤامرات التي تحاك ضد القضية الفلسطينية.