النجاح - كشفت حركة  حماس، اليوم السبت، عن اتصالات تجريها مصر وأطراف دولية (لم تسمّها)، مع قيادة الحركة من أجل التوصل إلى اتفاق يقضي بـ"وقف إطلاق نار" في قطاع غزة. 

وقال حازم قاسم، المتحدث باسم الحركة، في تصريح له: "أبلغنا تلك الأطراف بأن الاحتلال هو من بدأ العدوان على غزة وعليه أن يوقفه، وأن سلوك المقاومة هو رد فعل على العدوان". 

وأوضح قاسم أن "موقف الحركة للوصول إلى التهدئة واضح ويتمثّل بوقف عدوان الاحتلال على قطاع غزة". 

وأشار إلى أن الفصائل الفلسطينية تتشاور "فيما بينها –كما كل مرّة- وتتخذ موقفاً موحّداً ومشتركاً".

ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من مصر حول ما ذكرته الحركة.

ومن جهة أخرى أكد الجهاد الإسلامي أن المسؤولين في مصر تواصوا مع نائب الأمين العام للحركة زياد النخالة من أجل تهدئة الأوضاع في قطاع غزة.

ومنذ ظهر اليوم، شنت قوات الاحتلال الإسرائيلية سلسلة غارات على عدة مواقع تابعة لحماس وأراضٍ زراعية، في مناطق مختلفة من قطاع غزة، ما أدى إلى استشهاد طفلين، وإصابة 14 فلسطينياً.