النجاح - طالبت جمعية رجال الأعمال الفلسطينيين، اليوم الثلاثاء، برفع الحصار والعقوبات الاسرائيلية الجديدة التي فرضها الاحتلال على قطاع غزة.

وقال رئيس الجمعية علي الحايك في تصريح صحفي: إنّ العقوبات الإسرائيلية الجديدة من شأنها أن تعمق الأزمات الإنسانية والإقتصادية في القطاع، وأن ترفع نسبَ البطالة والفقر والانعدام الغذائي في البلاد.

وأضاف: إنّ العقوبات الجديدة من شأنها أيضا أن تشل الحركة التجارية في غزّة، وتكبيد التجار ورجال الأعمال والمستوردين خسائرَ ماليةٍ فادحة تضاف لخسائرهم السابقة التي تكبدوها جراءَ الحصار والحروب الإسرائيلية على القطاع.

وأضاف الحايك :إنّ فرض عقوباتٍ جديدةٍ على غزّة يعد أمرًا خطيرًا وسيسهم في وقف عمل المنشأة الاقتصادية والمصانع في غزّة و ينذر بخلل في حركة دوران السيولة النقديّة في الأسواق، وشلل بالمعاملات الماليّة للتجار ورجال الأعمال وارتفاعٍ كبيرٍ في أسعارِ المواد الممنوعةِ من الدخول.

وأكّد على ضرورة عدم الخلط بين السياسة والاقتصاد، داعيا لإخراج احتياجات غزّة الإنسانيّة من الحسابات السياسيّة كونَ القطاع لا يحتملُ فرضَ المزيدِ من العقوباتِ في ظلِ حالة الركودِ التي تطال غالبيةَ النشاطات الاقتصاديّة.

ودعا الحايك لضرورةٍ تكثيف الجهود لتطبيق المصالحة الفلسطينيّة كونها طوقَ النجاةِ الوحيد في المرحلة الراهنة والتحرك بشكل عاجل من المجتمع الدولي لإنقاذ غزّة من حالة انهيار اقتصادي تام تلوح بالأفق.