النجاح - دعا خبيران دوليان في مجال حقوق الإنسان إلى توسيع نطاق الاستجابة الدولية للاحتياجات الصحية في قطاع غزة، وذكـّرا إسرائيل باعتبارها القوة القائمة بالاحتلال بالتزاماتها تجاه حماية سكان القطاع وضمان رفاههم والسماح بالوصول إلى الرعاية الصحية وتيسير ذلك.

المقرر الخاص المعني بحقوق الإنسان في الأرض الفلسطينية المحتلة، والخبير المستقل المكلف بمساعدة الدول والجهات الأخرى على حماية الحق في الصحة أعربا عن القلق البالغ بشأن تقارير ذات مصداقية تفيد بأن علاج آلاف المصابين برصاص الجيش الإسرائيلي خلال الأسابيع الاثني عشر الأخيرة، ألقى عبئا على نظام الرعاية الصحية المثقل بالأعباء ليدفعه إلى حافة الانهيار.

وقال الخبيران إن الحرمان من الرعاية الصحية العاجلة للمصابين بجروح خطرة في غزة، هو انتهاك للحق في الصحة.

وأضافا أن المرضى يخرجون من المستشفيات قبل الأوان لإفساح المجال لدخول مصابين جدد.

وأشارا إلى تأجيل إجراء 6000 عملية جراحية، ونفاذ الأدوية الأساسية.