النجاح - منذ الثلاثين من اذار وحتى اليوم ما زال قطاع غزة يواجه الاحتلال بمسيرته السلمية، التي جعلت العالم يرى بكل وضوح جرائم الاحتلال وقمعه للمسيرة السملية" مسيرة العودة الكبرى"، على الحدود الشرقية لقطاع غزة.

حيث يستعد قطاع غزة للجمعة التاسعة على التوالي، من مسيرة العودة الكبرى تحت مسمى"مستمرون رغم الحصار".

و أكد القائمون على مسيرة العودة استمرارها لحين تحقيق أهدافها، حيث يشارك في هذه المسيرات جميع أطياف الشعب الفلسطيني، وذلك بعد مرور نحو 70 عامًا على نكبة فلسطين وتهجيرهم من أرضهم.

ودعت الهيئة الوطنية لمسيرات العودة وكسر الحصار جماهير شعبنا (رجالاً ونساءً وأطفالاً) للمشاركة والنفير العام اليوم في #جمعة_مستمرون_رغم_الحصار.

وحثت الهيئة الجماهير للخروج في المسيرات التي ستنطلق بعد عصر اليوم الجمعة باتجاه مخيمات العودة شرق محافظات قطاع غزة، كما دعت الجماهير  في الضفة  والقدس المحتلتين للانتفاض في وجه الاحتلال".

وشارك الآلاف في فعاليات الجمعة الماضية التي كانت الجمعة الأولى من شهر رمضان المبارك، حيث تبدأ الفعاليات بعد العصر.

وارتقى مساء أمس الشهيدان أحمد قطوش ومهند طاحون، متأثران بجراحهما الحرجة التي أصيبا بها في فعاليات مسيرات العودة شرقي قطاع غزة قبل أيام، ليرتفع عدد الشهداء منذ بدء مسيرة العودة الكبرى منذ 30 مارس و حتى اليوم الى 114 شهيداً بينهم 14 طفلاً دون سن (18) و 13190 اصابة منها 330 بجراح خطيرة.