النجاح - يستعد المواطنون في قطاع غزة للمشاركة في الجمعة الخامسة من مسيرة العودة الكبرى على حدود غزة.

المسيرات السلمية المستمرة منذ الثلاثين من اذار، والتي قمعتها قوات الاحتلال بالرصاص الحي، والغاز المسيل للدموع، وانتهكت كافة المواثيق والقوانين الدولية وحقوق الانسان. 

وقالت صحة غزة في تقريرها، إن 40 مواطنا استشهدوا، وأصيب 5511 بجروح متفاوتة، بينها 3368 إصابة تعاملت معها المستشفيات و2143 إصابة تعاملت معها النقاط الطبية الميدانية، منذ بدء مسيرات العودة.

ووفق الاحصائية فإن من بين المصابين 592 طفلا، و192 سيدة.

وأوضح التقرير، أن 143 مصابًا من مجمل المصابين يعانون من حالة صحية خطيرة، و1710 أصيبوا بجروح متوسطة، و1515 بجروح طفيفة.

وأشار الى أن 1738 أصيبوا بالرصاص الحي، و394 بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، و611 بالاختناق و625 إصابة أخرى.