النجاح - اختتم في قطاع غزة، اليوم الثلاثاء، مخيم القدس لأطفال الشلل الدماغي والسرطان، الذي نظمته مؤسستا "فلسطين المستقبل للطفولة" و"بسمة أمل لرعاية مرضى السرطان"، تحت رعاية رئيس دولة فلسطين محمود عباس.

وشارك في حفل اختتام المخيم، محافظ غزة إبراهيم أبو النجا، ومحافظ سلطة النقد، رئيس مجلس إدارة مؤسسة فلسطين المستقبل عزام الشوا، ورئيس مؤسسة "بسمة أمل" موسى أبو زيد.

وقال أبو النجا، في كلمته نيابة عن الرئيس، إن رسالتنا دوما إلى العالم هي أننا قبلنا التحدي، فرغم المؤامرات والجرائم التي ترتكب بحقنا إلا أننا لا نعرف اليأس ونحب الحياة ونعمل على تجاوز كافة المعيقات والصعاب.

وأضاف أنه زار مؤسسة فلسطين المستقبل، التي وجد فيها نماذج رائعة للتحدي والصمود ومواجهة الإعاقات من خلال برامج متميزة قادرة على انتشال هؤلاء الأطفال إلى حياة أفضل.

وأشار أبو النجا إلى أن هذا المخيم يحمل اسما عزيزا علينا وهو القدس، ويأتي والرئيس يقف أمام مجلس الأمن للتأكيد على حقوقنا في إقامة الدولة وعاصمتها القدس الشريف.

من جهته، قال الشوا إن هذا الحفل يأتي تكرارا للتقليد الذي تقوم به المؤسسة كل عام من أجل رسم البسمة وصنع الفرحة للأطفال المنتسبين لها.

وأضاف أن مؤسسة فلسطين المستقبل استطاعت التغلب على كافة الظروف وطورت من نفسها حتى تخدم هذه الشريحة الهامة من أبناء شعبنا الذين يعانون من الشلل الدماغي، موجها الشكر إلى طاقم المؤسسة على حرصهم وتفانيهم في خدمة روادها.