النجاح - أشاد محافظ غزة إبراهيم أبو النجا، اليوم الأربعاء، بالموقف المتقدم للطوائف المسيحية في فلسطين الداعمة للسيد الرئيس والمنددة بالقرارات المجحفة بحق المدينة المقدسة.

جاء ذلك خلال زيارة المحافظ ممثلا عن الرئيس محمود عباس، إلى كنيسة دير اللاتين لمناسبة أعياد الميلاد المجيدة، حيث كان في استقباله الأب ماريو دي سلفا، وعدد من أبناء الطوائف المسيحية الشرقية.

وشدد ابو النجا على أهمية مشاركة الطوائف المسيحية في كافة مفاصل العمل الوطني وفي كل ساحاته، باعتبارهم جزءا أصيلا من النسيج الفلسطيني. وقدم المحافظ التهاني والتبريكات باسم الرئيس للطوائف المسيحية لمناسبة أعياد الميلاد المجيد.

من جهته أشاد الأب ماريو بزيارة المحافظ، معتبرا أن الزيارة أدخلت السرور إلى قلوب الطوائف المسيحية، وأوجدت جوا من السعادة والمحبة .

وأكد حالة الترابط الوثيق بين مكونات الشعب الفلسطيني، كما نقل رسالة دعم ومساندة للسيد الرئيس عبر المحافظ أبو النجا.

وأشار الأب ماريو إلى رفض الطوائف المسيحية لكل القرارات التي استهدفت مدينة القدس، مؤكدا أنها مخالفة للقانون الدولي ولكافة الأعراف والمواثيق الدولية.