النجاح - دعا الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية المجتمع الدولي لاسقاط قانون الإعدام بحق الأسرى الفلسطينيين، وجاء ذلك خلال وقفة احتجاجية ضمن الاعتصام الاسبوعي لأهالي الأسرى نفذها الاتحاد للتأكيد على أن قانون الإعدام باطل جملة وتفصيلا.

وقالت رئيس الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية امال حمد: "إن الأسرى يناضلون ضمن شرعية دولية"، مشددة أن من حق الشعب أن يناضل ضد الاحتلال.

كما دعت حمد المجتمع الدولي للضغط على الادارة الامريكية والاسرائيلية باتجاه عدم تنفيذ هذا القرار وباتجاه الإفراج عن الاسرى.

وشددت أن الشعب الفلسطيني سيستمر في النضال ضد أي قرار أو قانون عنصري.

وأكدت أن النساء جزء أصيل من المجتمع الفلسطيني الذي يواجه الاحتلال بنماذج مشرفة كعهد التميمي واسراء الجعابيص وخالدة جرار، مؤكدةً أن هذه النماذج رسالة قوة وارادة واصرار على مواجهة الاحتلال.