النجاح - دعت لجنة المتابعة للقوى الوطنية والإسلامية جماهير الشعب الفلسطيني للانخراط فى مظاهرات ومسيرات جمعة الغضب فى كل المدن والقرى والمخيمات بقطاع غزة والضفة الغربية وفي كل ساحة فعل جماهيري، تعبيراً عن رفض قرار ترامب المشؤوم وتحدياً للاحتلال وسياساته.

وأكدت اللجنة في بيان صحفي، مساء اليوم الخميس، استمرار الفعاليات فى كل مكان مطالبين الأمة العربية والإسلامية وكل الأحرار في العالم الى استمرار العمل لاسقاط هذا القرار الجائر

ودانت اللجنة تصرفات الاحتلال ضد المرأه الفلسطينية وكل سياسات الاحتلال، مطالبةً المجتمع الدولى بحماية شعبنا من اعتداءات الاحتلال وجيشه ومستوطنيه. وأكدت أن شعبنا سيصمد فى وجه كل السياسات الفاشية للاحتلال.

 وأوضحت، "لم تتوقف اجراءات الاحتلال ضد المرأه الفلسطينية عند اعتقال عهد التميمي ووالدتها وابنه عمها بل قامت دولة الاحتلال بتمديد اعتقال القائدة الوطنية وعضو المجلس التشريعي الفلسطيني خالدة جرّار 6 أشهر أخرى فى جريمة احتلالية جديدة تستهدف عزل القيادات الوطنية المبدئية عن الحراك الجماهيري الوطني المجابه للاحتلال في الشارع الفلسطيني".

وشددت اللجنة على أن القرار الجائر بحق المناضلة جرار لن يستطيع كسر إرادتها أو عزيمتها أو تصميمها على مواصلة دورها في مقاومة الاحتلال، أو عزلها عن حركة النضال والجماهير.

وقالت اللجنة: "إن قيام الإرهابي المتطرف الصهيوني أرون حزان باقتحام حافلة عائلات الأسرى الفلسطينيين وترويعه لهم وتهديدهم وإهانتهم فى مشهد يعبر عن سياسة حكومية ترعاه وتحميه، يعبر عن حجم الحقد والكراهية التى تعم المجتمع فى دولة الاحتلال وهذا ما جعله مرة جديدة يتهجم على المناضلة حنين زغبي ويحاول أن يعتدي عليها ليعبر عن عنصريته مرة تلو الاخرى".