النجاح - تقدمت لجنة المتابعة للقوى الوطنية والإسلامية من المسيحيين عمومًا ومن الأشقاء المسيحيين في فلسطين بشكل خاص بأحر التهاني والتبريكات راجين من الله ان يعم على ارض المسرة فلسطين المقدسة بلاد السيد المسيح عليه السلام وأرض الاسراء والمعراج بالحرية والاستقرار ليتمكن كل المسيحين العرب والاجانب من الاحتفال بأعياد الميلاد بالغبطة والسرور.

وقالت القوى في بيان صحفي وصل "فلسطين اليوم" نسخة عنه "لقد سجل التاريخ لفلسطين وللفلسطينيين شرف التعايش بإخاء ومحبة وسلام بين المسلمين والمسيحيين في ارض الرسل والانبياء فكانت كنيسة القيامة والمسجد الاقصى المبارك يحتضنان المؤمنين الذين توحدهم العروبة والوطنية الفلسطينية".

وأشارت القوى أن أبناء الشعب الفلسطيني من المسيحيين وهم يحتفلون بأعيادهم في كنيسة المهد في بيت لحم يواجهون كما كل الفلسطينيين اجراءات الاحتلال الفاشي وجدار الفصل العنصري والاستيطان والحصار الذي يمنع التواصل الروحي بين المهد والقيامة والبشارة.

وحيت القوى صمود شعبنا في كل مكان، مؤكدةً على الوحدة والتلاحم في مواجهة الاحتلال والاستيطان والحصار.