النجاح - شيعت جماهير غفيرة في مدينة غزة عصر اليوم الأحد، جثمان الشهيد محمد سامي الدحدوح إلى مقبرة الشهداء شمال شرق مدينة غزة.

واستشهد الشاب الدحدوح صباح اليوم الأحد متأثرًا بجراح أصيب بها خلال مواجهات مع قوات الاحتلال “الإسرائيلي” في جمعة الغضب الثانية شرق حي الشجاعية احتجاجاً على اعتراف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالقدس عاصمة لـ”إسرائيل”.

وانطلق موكب مهيب للشهيد الدحدوح من مسجد صلاح الدين في حي الزيتون، وسط شعارات غاضبة ودعوات لتصعيد الانتفاضة من أجل مدينة القدس المحتلة وكان المشاركين يرددون “ع القدس رايحين شهداء بالملاين”.

وارتقى في قطاع غزة 12 شهيدًا وفي الضفة ثلاثة شهداء وأصيب أكثر من ألفي مواطن خلال مواجهات غاضبة أعقبت قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بمدينة القدس المحتلة “عاصمة لـ”إسرائيل”.