النجاح - أُصيب 25 شاباً، اليوم السبت، بجراح، خلال مواجهات اندلعت بين شبان وجيش الاحتلال، على الحدود شرق قطاع غزة، رفضاً للقرار الأمريكي إعلان القدس عاصمة لاسرائيل.

وقال أشرف القدرة، المتحدث باسم الصحة بغزة، في تصريح، إن "إجمالي أحداث يوم السبت بغزة، هو 5 إصابات بالرصاص الحي، بجروح متوسطة، 4 منها شرق مدينة غزة، وواحدة شرق مخيم البريج (وسط القطاع)"، مشيرا إلى التعامل مع 20 حالة اختناق بشكل فوري في الميدان.

وتجددت مساء اليوم شرق حي الشجاعية، شرقي غزة، وكذلك شرق مخيم البريج، تخللها إطلاق نار وقنابل مسيلة للدموع من قوات الاحتلال ما أدى إلى وقوع إصابات.

وللأسبوع الثاني على التوالي، تتجدد المواجهات بين عشرات الشبان الفلسطينيين وجيش الاحتلال، في مناطق متفرقة على حدود غزة، رفضاً لقرار الرئيس الأمريكي.

واستشهد يوم أمس الجمعة، 4 شبان، وأصيب أكثر من 560 آخرين، في مواجهات ضارية في 70 نقطة مواجهة في الضفة والقدس والقطاع؛ ضمن انتفاضة حرية القدس.

وتشهد الأراضي الفلسطينية، منذ إعلان ترامب قراره بشأن القدس في السادس من ديسمبر، مواجهات وتظاهرات شديدة نصرة للقدس؛ احتجاجًا على القرار.