النجاح - نظَّم الاتحاد الديمقراطي الفلسطيني (فدا) في محافظه رفح لقاء تشاورياً حضره ممثلو القوى الوطنية والإسلامية والعديد من الشخصيات الوطنية ومؤسسات المجتمع المدني في المحافظة، ناقشوا رؤية حزب فدا التي ستقدم إلى اجتماع القاهرة في 21 من الشهر الجاري.
 واستعرض عضو اللجنة المركزية لـ(فدا)، عامر الجعب، رؤية حزب فدا للمصالحة من خلال ما هو مطــــروح من آليات ونقاط مقدمة لاجتماع القاهرة، مؤكداً على أهم القضايا والتي ممكن أن يندرج تحتها وفِي إطارها حلاً للعديد من القضايا والإشكاليات التي قد تشكل عقبة في وجه إتمام المصالحة الوطنية الشاملة وإنهاء الانقسام إلي الأبد.
وطالب بضرورة التركيز على ملف إصلاح منظمه التحرير والعمل على عقد مجلس وطني توحيدي يشارك فيه الكل الفلسطيني، بالإضافة إلى الملفات الأخرى التي تشكل اتفاق المصالحة الفلسطينية وضرورة العمل على وضع آليات التنفيذ وصولاً إلى وحدة وطنية قوية تأخذ على عاتقها مجابهة وإفشال كافة المخططات الإسرائيلية الهادفة إلى تذويب القضية الوطنية.
وأكد المجتمعون على ضرورة حل كافة نقاط الخلاف عبر الوصول لقواسم مشتركة تعالج كل ما من شأنه أن يكون معيقاً للمصالحة الشاملة، كما دعوا إلى تعزيز الوحدة الوطنية التي تشكل صمام الأمان لنضال الشعب الفلسطيني وصولاً إلى انتصار قضيته في دولته المستقلة وعاصمتها القدس وعودة اللاجئين الفلسطينيين إلى أراضيهم وقراهم ومدنهم التي هُجروا منها في العام 148، وذلك حسب القرار الدولي 194.