النجاح -  قالت وزارة السياحة والاثار انها تفاجأت اليوم بعودة اعمال التدمير والتجريف في موقع تل السكن الاثري في قطاع غزة.

وأضافت الوزارة في بيان: "ان طواقمها كانت قد اغلقت الموقع بسياج حديدي ومنعت كل من ليس له عمل رسمي للموقع، وحصلت على تعهدات بوقف اعمال الحفل، لكنها تفاجأت صباح اليوم بدخول جرافتين الى موقع تل السكن الاثري وذلك في إشارة واضحة الى استمرار عمليات التدمير والتخريب من قبل جهات خارجة عن القانون في قطاع غزة".

وناشدت الوزارة كل الجهات الأمنية والمدنية لتحمل مسؤوليتها اتجاه حماية هذا الموقع، بالإضافة لتوفير حماية لطواقم الوزارة العاملة على حمايته في ظل ما تعرضوا له من اعتداء ومنع من دخول للموقع قبل عدة أيام.

ودعت الوزارة جميع أبناء الشعب الفلسطيني ومؤسسات المجتمع المدني وجميع العالمين في قطاع التراث الثقافي لحماية هذه الإرث التاريخي المهم لفلسطين من اعمال التجريف والتدمير وحمايته في سبيل حماية الموروث الثقافي الفلسطيني والذي يعتبر جزء من الهوية الثقافية للشعب الفلسطيني وبالتالي فان الاعتداء على التراث يجب ان يواجه من كل فئات الشعب الفلسطيني الغيور على هويته التاريخية و الثقافية.

وطالبت جميع الجهات للوقوف اتجاه مسؤولياتها والتزاماتها لحماية الموقع والحفاظ عليه، كممتلك من ممتلكات الشعب الفلسطيني وحمايته حماية للرواية التاريخية الفلسطينية.