النجاح - استأنفت طواقم الإنقاذ والدفاع المدني صباح الثلاثاء أعمال البحث عن مفقودين داخل نفق استهدفه الاحتلال الإسرائيلي ظهر أمس الإثنين شمال شرق خان يونس في جنوب قطاع غزة.

وكانت توقفت في وقت متأخر من ليلة أمس أعمال البحث بسبب صعوبة العمل وسط الظلام الدامس، وتسرب غازات سامة من النفق بعد عملية الاستهداف.

واستشهد سبعة مقاومين هم خمسة من سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي واثنين كتائب القسام الجناح العسكري لحركة "حماس" لدى محاولتهم دخول النفق لإنقاذ العالقين.

كما أُصيب (12) آخرين بجروح متفرقة أغلبهم من المنقذين.

وتواجد المئات من المواطنين لتشييع جثامين الشهداء اليوم انطلاقًا من مستشفى شهداء الأقصى في المحافظة الوسطى باتجاه منازل الشهداء.

وستقام صلاة الجنازة ظهرًا للشهيدين القائدين في سرايا القدس، عرفات أبو مرشد ونائبه حسن حسنين وكذلك الشهيد المجاهد أحمد أبو عرمانة في المسجد الكبير في البريج.

فيما ستقام صلاة الجنازة ظهرًا للشهيد المجاهد عمر نصار الفليت في مسجد أبو سليم في دير البلح، وللشهيد المجاهد حسام السميري في مسجد الحكمة بالقرب من بلدية وادي السلقا، وأخيرًا ستقام صلاة الجنازة ظهرًا للشهيدين القساميين مصباح شبير، ومحمد الأغا من مسجد أهل السنة وسط خانيونس.

ولوحظ تواجد أعداد من المقاومين من كتائب القسام وسرايا القدس جنبًا إلى جنب في ساحة المشفى، وعند المساجد المنوي تشييع الشهداء منها.

وكان جيش الاحتلال أعلن ظهر أمس عن تفجير نفق بعد اكتشافه داخل الأراضي المحتلة قرب السياج الفاصل جنوب قطاع غزة، وأكَّد أنَّ الحدث "ليس للتصعيد" إلا أنَّه أبدى جاهزيته لـ "مختلف السيناريوهات".