النجاح - هاتفت المخابرات المصرية قيادة حركة حماس، قبل قليل، للاطمئنان على سلامة اللواء توفيق أبو نعيم مدير عام قوى الأمن الداخلي، الذي نجا من محاولة اغتيال فاشلة، ظهر اليوم الجمعة.

وأكدت المخابرات المصرية خلال الاتصال على تضامنها مع اللواء أبو نعيم وقيادة حماس، مستنكرة هذا الحادث الجبان.
بدورها شكرت قيادة حركة حماس المخابرات المصرية على جهودها ومتابعتها الدائمة والحثيثة للقضية الفلسطينية.

ونجا اللواء توفيق أبو نعيم مدير عام قوى الأمن الداخلي من محاولة اغتيال فاشلة، ظهر اليوم الجمعة، إثر تعرض سيارته لتفجير بمخيم النصيرات وسط مدينة غزة، حيث أصيب بجراح متوسطة وهو بخير ويتلقى العلاج في المستشفى.

في سياق متصل، زار رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية، اللواء توفيق أبو نعيم مدير عام قوى الأمن الداخلي، في مستشفى الشفاء للاطمئنان على صحته.