النجاح - قررت السلطات المصرية تأجيل فتح معبر رفح البري، والذى كان من المقرر فتحه لمدة أربعة أيام هذا الأسبوع.

يأتي هذا عقب استشهاد 6 من أفراد الجيش المصري عقب تصديهم لمحاولة استهداف نقاط تأمين شمال سيناء بمنطقة القويدس، مما أسفر عن مقتل 24 فردًا إرهابيًا، وإصابة فرد آخر، وتدمير سيارتي دفع رباعي، تستخدمها العناصر الإرهابية، وذلك وفقا لبيان نشره المتحدث العسكري باسم القوات المسلحة  .

ونعي سفير دولة فلسطين بالقاهرة جمال الشوبكي وكوادر وموظفي سفارة ومندوبية فلسطين شهداء الجيش المصري الأبرار، وأكدوا وقوفهم إلى صف الشقيقة مصر قيادة وشعبا من أجل محاربة الارهاب ودحر كل من يحاول زعزعة أمن قلب العروبة مصر، وأن يدوم الاستقرار والأمان على أرضها المباركة.

وهذا هو الهجوم الثاني في شمال سيناء خلال 48 ساعة. اذ اعلن الجيش المصري الجمعة مقتل ستة عسكريين في هجوم شنه كذلك جهاديون على نقطة تمركز للقوات المسلحة في مدينة العريش بشمال سيناء.

وعقب الاعلان عن هجوم الجمعة، تبنى الفرع المصري لتنظيم الدولة الاسلامية الذي يطلق على نفسه اسم "ولاية سيناء" هجومين على "مواقع الجيش المصري في جنوب العريش" و"الكتيبة 101 في شرق العريش" دون مزيد من التفاصيل.

ولم يتبين ما إذا ما كان المتحدث العسكري يشير إلى أحد الهجومين المذكورين في بيان التنظيم الجهادي المتطرف.