النجاح -  ستسمح إسرائيل لرجال الأعمال الفلسطينيين من القدس الشرقية المحتلة لزيارة قطاع غزة لأول مرة منذ سنين، حسب ما أعلنت هيئة تابعة لوزارة جيش الاحتلال الثلاثاء.

وأعلنت وحدة تنسيق أعمال حكومة الاحتلال التى تشرف على الانشطة الإسرائيلية فى الأراضى الفلسطينية المحتلة أنها ستسمح لعدد قليل من رجال قطاع الاعمال من القدس الشرقية التى احتلتها وضمتها فى 1967 بالاستثمار فى القطاع الساحلى المكتظ بالسكان.

وقالت الهيئة الاسرائيلية فى بيان بالعربية على صفحتها على فيسبوك أمس إنه "يسمح الدخول لرجال أعمال وغيرهم ممن يريدون تحسين وتعزيز الاقتصاد والبنى التحتية والظروف الإنسانية فى قطاع غزة".

لكنها أشارت إلى أنها ستسمح بالدخول "على الأكثر لـ 150 شخصًا فى وقت واحد".

وتقول إسرائيل ان حصارها لغزة يعد ضروريا للسيطرة على حماس، لكن الأمم المتحدة ودول أخرى تحذر من أن الحصار يرقى لعقاب جماعى لسكان القطاع البالغ عددهم مليونى نسمة ويعانى القسم الأعظم منهم من الفقر.

وتسيطر اسرائيل على معظم منافذ الدخول والخروج لقطاع غزة، كما تفرض حصارا خانقا عليه منذ نحو عقد.