النجاح - رست سفينة مساعدات تركية اليوم، في ميناء أسدود داخل أراضي عام 48 تمهيدا لنقلها إلى قطاع غزة.

وأكد السفير التركي لدى إسرائيل كمال أوكام في كلمة ألقاها في ميناء أسدود لدى استقباله السفينة، أن تركيا ستواصل بذل الجهود من أجل تخفيف المشاكل في قطاع غزة.

وكانت السفينة التركية انطلقت في 18 من الشهر الجاري تحت شعار "سفينة الشفقة في طريق غزة" من ميناء مرسين التركية واستغرقت رحلتها 40 ساعة. وهذه هي السفينة التركية الثالثة منذ اتفاق المصالحة بين تركيا واسرائيل مؤخرًا العام الماضي.

وتمكنت تركيا من تسيير مساعدات إنسانية إلى قطاع غزة، في إطار اتفاق مع "إسرائيل" جرى توقيعه في 27 حزيران/ يونيو الماضي، لتطبيع العلاقات بين الجانبين.

وتحمل سفينة المساعدات الإنسانية الأخيرة اسم "أكوا ستيلا"، وتحمل على متنها نحو 50 ألف قطعة ملابس، و20 ألف قطعة من القرطاسية، و18 ألف لعبة للأطفال، و50 ألف طرد غذائي.

وتحمل السفينة دراجات هوائية و5 آلاف طن من الدقيق، و100 طن من البسكويت والشوكولاتة والكعك، وملابس للعيد و100 كرسي متحرك.