النجاح - نفت شركة توزيع الكهرباء في قطاع غزة، وصولها أي خطاب رسمي من قبل أي جهة بخصوص تقليص عدد ساعات الكهرباء بمعدل ساعة واحدة يومياً في قطاع غزة.

وقال مدير العلاقات العامة في شركة توزيع الكهرباء محمد ثابت لوكالة معاً "أن القطاع سيعاني من انحدار خطير وكارثي في مختلف القطاعات الحيوية كالصحة والتعليم والخدمات إذا ما تم تنفيذ القرار، مشدداً من العواقب غير المحسوبة جراء الاقدام على هذه الخطوة".

وطالب ثابت الامم المتحدة ومؤسسات حقوق الانسان بالضغط على الاحتلال الاسرائيلي للتراجع عن القرار، مؤكداً على ان شركة توزيع الكهرباء ستصدر بياناً رسمياً في حال دخول القرار الى حيز التنفيذ.

ودعا الجميع الى استباق الازمة وتوفير كميات كهرباء كافية للقطاع من اجل تفادى الانحدار التدريجي والخطير في الخدمات المغذية للمواطنين.

ويذكر أن الكهرباء الواردة الى قطاع غزة هى كهرباء اسرائيلية يتغذى عليها القطاع بقدرة 120 ميجا واط عبر 10 خطوط في كافة المحافظات قطاع غزة، وتكفي هذه الكمية لتطبيق جدول 4 ساعات في المحافظات الخمس.