النجاح - نفت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، صحة ما أعلنت عنه وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، يوم أمس الجمعة، عن اكتشافها جزءاً من نفق يمر أسفل مدرستين تابعتين لها، وسط قطاع غزة.

وقالت الحركة في بيان لها: "نستنكر بشدة ما ورد في بيان الأونروا، من ادعاءات حول وجود نفق أسفل إحدى المدارس وسط قطاع غزة".

وأوضحت: "هذا الأمر من شأنه أن يستغل من قبل الاحتلال الإسرائيلي لتبرير جرائمه، وتشجعه على استهداف المدنيين العزل"، مشيرتاً أنها استوضحت الأمر مع كل فصائل وقوى المقاومة الذين أكدوا بكل وضوح أن ليس لهم أي أعمال تخص المقاومة في المكان المذكور.

ولفتت إلى أن سياستهم قائمة على أساس احترام مؤسسات الأونروا، والمنشآت الحيوية والمؤسسات العامة، وتجنيبها وتحييدها من أي أعمال مقاومة، حفاظاً عليها ولضمان استمرار تقديم خدماتها لأبناء غزة المحاصرة.

وجاء اعلان الأونروا، مساء أمس الجمعة، ليؤكد اكتشاف الوكالة جزء من نفق يمر أسفل مدرستين تابعتين لها، وسط القطاع.

وقالت الأونروا في بيان، إنها اكتشفت النفق أسفل المدرستين المتجاورتين في مخيم "المغازي" وسط القطاع، في الأول من يونيو/ حزيران الجاري، في سياق العمل المتعلق ببناء توسعة لأحد المباني المدرسية".