النجاح - أكد رئيس نقابة الصيادين في غزة نزار عياش ، أن الاحتلال الإسرائيلي قرر توسعة مساحة الصيد من ستة أميال بحرية إلى تسعة، بدءاً من صباح اليوم الأربعاء.

وقال عياش: "الاحتلال أبلغ الشؤون المدنية بقرار التوسعة بشكل مفاجئ، ولن يتم تأكيد ذلك إلا حين دخول الصيادين إلى التسعة أميال، كونه سبق وأعلن عن توسعة منطقة الصيد دون تطبيق".

وأوضح أن "قرار التوسعة يشمل مناطق الصيد من وادي غزة حتى رفح أقصى الجنوب،  ولا يشمل منطقة الوادي حتى أقصى الشمال".

وتوّقع عياش أنه في حال تطبيق قرار التوسعة، سيطرأ تحسناً ملحوظاً على صيد كميات الأسماك، نظراً لدخول الصيادين إلى مناطق خارج صندوق الصيد الذين اعتادوا عليه بستة أميال.

وكان الاحتلال قد تراجع عن توسعة مساحة الصيد مطلع نوفمبر العام الماضي، بعد إبلاغ الصيادين عن توسعتها، تحت ذريعة أن الشئون المدنية لم تفِ بالتزاماتها المتمثلة بوضع سفينة مراقبة في عرض البحر.

الجذير ذكره، بأن آخر توسعة إسرائيلية لمساحة الصيد "9 أميال بدلا من 6"، كانت يوم 3 أبريل 2016، قبل أن يُعيد تقليصها يوم السادس والعشرين من يونيو بذات العام.

 وبحسب نقابة الصيادين في قطاع غزة، فإن نحو 4 آلاف صياد في قطاع غزة، يعيلون أكثر من 50 ألف فرد، يعملون بشكل شبه يومي على صيد الأسماك.