النجاح - شهدت مدينة خانيونس مساء اليوم، انتشاراً مكثفاً للأجهزة الأمنية وشرطة غزة وسط موجة غضب سادت في صفوف عائلة بريخ، تزامناُ مع دفن جثمان ابنهم محمد عاشور بربخ.

وأفادت مصادر محلية بأن رئيس حركة حماس يحيى السنوار ومدير الأجهزة الأمنية توفيق أبو نعيم قاموا يوم أمس بجولة تفقدية، للسيطرة على الموقف.

يذكر أن المواطن بريخ وُجد جثةً هامدة في غرفته بمركز التأهيل والإصلاح، بدير البلح في المحافظة الوسطى لقطاع غزة.