النجاح - أفرجت سلطات الاحتلال الليلة الماضية، عن المواطنة باسمة عيد ادعى انها كانت تحمل مواد متفجرة مع شقيقتها في معبر بيت حانون "ايرز، .بعد احتجازها مع شقيقتها ابتسام الساعة الـ 11 صباحا من نفس اليوم.

وأفاد شهود عيان بأن الشقيقتين كانتا في طريقهما لاحدى المستشفيات، لمعالجة باسمة من مرض السرطان المستمر منذ سنوات حيث جرى توقيفهما والتحقيق معهما بداعي حيازة مواد متفجرة.

فيما زعم الشاباك الاسرائيلي أنه اعتقل ممرضتين بادعاء محاولتهن تهريب مواد متفجرة تستخدم في صناعة العبوات الناسفة الى قطاع غزة عبر حاجز بيت حانون "ايرز" شمال القطاع.

وادعى الشاباك أنهما اخفتا المواد المتفجرة داخل عبوات وأنابيب مواد طبية، داخل اغراض الممرضتين اللتان غادرتا القطاع الى الضفة الغربية لتلقي العلاج بعد أن اصيبتا بمرض السرطان.