النجاح - استشهد شاب، وأُصيب آخران، فجر اليوم الأربعاء، إثر قصف مدفعي للاحتلال شرق محافظة رفح، جنوب قطاع غزة.

وقالت مصادر أمنية في القطاع "إنّ مدفعية الاحتلال استهدفت بعدد من القذائف مجموعة من الشبان والفتية شرق محافظة رفح، ما أدى إلى استشهاد أحدهم وإصابة اثنين، ونجاة آخرين".

وأكّد مصدر، أنّ مدفعية الاحتلال أطلقت حوالي (15) قذيفة تجاه بلدة الشوكة شرقي رفح، وسط تحليق لطائرات الاستطلاع في الأجواء، مستهدفة مجموعة من الشبان كانوا يحاولون على ما يبدو التسلل عبر السياج الأمني، بالتزامن مع مناورات تدريبية لقوات الاحتلال داخل الأراضي المحتلة منذ عام( 1948)، ما أدى إلى ارتقاء الشهيد وحدوث الإصابتين.

بدوره أكّد الناطق باسم وزارة الصحة بغزة، "أشرف القدرة"، أنّ الطواقم الطبية تمكنت من انتشال شهيد وإصابتين من الحدود الشرقية لمحافظة رفح، جنوب قطاع غزة إثر قصف مدفعي استهدفهم.

وقال القدرة عبر صفحته على "فيسبوك": إنّ الشهيد هو "يوسف شعبان أبو عاذرة " (18 عاماً) من سكان مدينة رفح، لافتًا إلى وصوله جثة هامدة إلى مستشفى "أبو يوسف النجار"، فيما أُصيب آخران بجراح مختلفة جراء تعرضهما لشظايا في أنحاء الجسم.

بدورها،دانت الحكومة القصف الإسرائيلي .

وقال الناطق باسم الحكومة طارق رشماوي أن استمرار الحصار الإسرائيلي المفروض على قطاع غزة منذ ما يزيد عن 10 سنوات والاعتداءات المتواصلة على أبناء شعبنا هناك هي انتهاك صارخ للقانون الدولي الإنساني.

وطالب رشماوي المجتمع الدولي بوضع حد للاعتداءات الإسرائيلية المتواصلة والممنهجة على أبناء شعبنا في مختلف أماكن تواجده، وإلزام إسرائيل بقواعد القانون الدولي وفك الحصار المفروض على القطاع.

واستنكر الناطق التدريبات والمناورات العسكرية لجيش الاحتلال في محيط القطاع خلال الأيام الماضية والتي اعتبرت الأوسع منذ عامين.