النجاح - أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي بعد ظهر الأربعاء فقدانه لطائرة استطلاع صغيرة كانت تحلق في سماء قطاع غزة حيث تحطمت لأسباب مجهولة.

ونقلت القناة العبرية الثانية عن الناطق بلسان الجيش قوله إن الطائرة وهي من نوع "راكبي السماء" والمعدة لمهام جمع المعلومات، سقطت على ما يبدو بمنطقة الشجاعية شرق غزة، وأن الجيش فتح تحقيقاً في أسباب التحطم.

وجاء على لسان الناطق العسكري أنه لا أضرار أمنية جراء تحطم الطائرة في حين يجري التحقيق في أسباب التحطم وإذا ما كانت ناجمة عن خلل فني.

ولم يذكر الناطق ما إذا كانت الطائرة سقطت داخل القطاع، أما في الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948.

وذكرت القناة أن الطائرة من نوع "سكاي رايدر"  سقطت أثناء قيامها بأعمال روتينية شرق غزة، والجيش فتح تحقيقاً في أسباب تحطم الطائرة.

ويذكر أن طائرة "سكاي رايدر" اسم بالأساس لطائرات بدون طيار (إسرائيلية) ومنها أميركية، ويصل طولها إلى مترين ونصف، وتطلق من أي مكان على الأرض أو سطح منزل وتحلق على ارتفاع 500 إلى 600 متر، وتصور بنطاق HD.

وتشرف على عمل هذه الطائرات وحدة في الجيش مكونة من مجندات مهمتها تعقب ومراقبة نشطاء المقاومة في قطاع غزة، حيث يتمحور عمل تلك الوحدة على إطلاق طائرات بدون طيار في سماء القطاع والتحكم بها عبر شاشات صغيرة,