النجاح - كشفت صحيفة يديعوت أحرونوت العبرية، أن جيش الاحتلال منع شاباً إسرائيلياً من الوقوع في أسر حركة حماس في قطاع غزة، بعد أن رصدته ومنعته من اجتياز السياج الحدودي شمال قطاع غزة.

وذكرت الصحيفة، أن الشاب الإسرائيلي بن 23 عاماً، من سكان مدينة رحوفت الواقعة شمالي مدينة يبنا المحتلة، حاول أمس الاربعاء اجتياز الحدود ودخول قطاع غزة، لكن قوات الجيش تمكنت من إيقافه واعتقاله.

وأوضحت، أن الجيش عثر مع الشاب حقيبة تحوي سكينتين وملابس وأموال نقدية، وتم تحويله للفحص النفسي حيث علم أن وضعه النفسي صعب جداً.

وقالت يديعوت، أن اعتقال الجيش للشاب "الإسرائيلي"، منع حدوث قضية أمنية سياسية، وحالت دون وقوعه في أسر حركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة.

ووجهت اليوم محكمة عسقلان للشاب الإسرائيلية تهمة الإثقال على قوات الجيش ومحاولة الخروج من "إسرائيل" بشكل غير قانوني وبحيازة سكين، وقررت تمديد فترة اعتقاله وعرضه على الطبيب النفسي.

الجدير ذكره، أن حركة حماس تحتفظ بعدد من الأسرى الإسرائيليين من بينهم جنديين، تمكنت كتائب القسام من أسرهما خلال الحرب الأخيرة على قطاع غزة صيف 2014.، إضافة إلى إسرائيليين آخرين دخلا قطاع غزة بطريقة غير شرعية.