النجاح - غزة: أستشهد مواطنان وأصيب آخرون، فجر الخميس، بقصف يعتقد ان طائرات استطلاع تابعة للاحتلال ، طال نفق في الجانب المصري من الحدود مع قطاع غزة.

وأعلن الناطق باسم وزارة الصحة في غزة أشرف القدرة، "استشهاد المواطن حسام حميد الصوفي (24 عاما) من سكان مدينة رفح، ومحمد أنور الأقرع (38 عاما) من سكان مدينة غزة، وإصابة 5 آخرين بجراح مختلفة، جراء استهدافهم من قبل الطيران اﻻإسرائيلي على الحدود الفلسطينية المصرية".

وأفاد شهود  عيان، بقيام طائرة بدون طيار يرجح أنها إسرائيلية، باستهداف عين نفق لتهريب البضائع، ممتد بين غزة والجانب المصري، ما تسبب باستشهاد اثنين من العمال وإصابة خمسة أخرين.

ونوه إلى أنه جرى نقل الشهيدين والمصابين الخمسة لمستشفى الشهيد أبو يوسف النجار برفح.

وجاءت الغارة بعد ساعات قليلة، من تعرض مدينة أم الرشراش "إيلات" جنوب فلسطين المحتلة، لقصف بالصواريخ من شبه جزيرة سيناء، وفق ما أفادت به وسائل إعلام صهيونية.

وقال المتحدث باسم جيش الاحتلال إن الصواريخ أطلقت من الأراضي المصرية، في وقت متأخر مساء الأربعاء، تجاه مدينة "إيلات" دون إصابات أو أضرار، مشيرًا إلى أن القبة الحديدية اعترضت ثلاثة صواريخ، فيما سقط الرابع في منطقة مفتوحة، دون إصابات أو أضرار.

وكانت قوات الاحتلال "الإسرائيلي"، شنت 19 غارة وأطلقت العديد من القذائف المدفعية مستهدفة أراضٍ زراعية، ومزارع، ونقاط رصد تابعة للمقاومة، شرق قطاع غزة، وشماله، مساء الاثنين الماضي، بعد حديث على سقوط قذيفة أطلقت من القطاع على عسقلان جنوب الأراضي المحتلة منذ عام 1948، في وقت سابق.

احد شهيدي القصف الاسرائيلي