النجاح - تعتزم اليابان تخصيص مبلغ قياسي قدره 46 مليار دولار، في الميزانية المقبلة، لتعزيز دفاعاتها المضادة للصواريخ في مواجهة تهديد كوريا الشمالية.

وستكون هذه السنة السادسة على التوالي التي ترفع فيها نفقات الدفاع في اليابان، وفق ما ذكرت وكالة فرانس برس.

وقالت صحيفة "نيكاي"، إن جزءا كبيرا من هذه الزيادة في الميزانية مخصصة لتعزيز حماية اليابان من برنامج الصواريخ الباليستية الكوري الشمالي.

وأوضحت أن هذا التمويل الإضافي مخصص لتغطية نفقات إقامة النظام البري لاعتراض الصواريخ "إيجيس أشور" الذي يملكه الجيش الأميركي.

وكان وزير الدفاع الياباني إيتسونوري أوديرا، قد صرح الأسبوع الماضي أن طوكيو تنوي شراء صواريخ عابرة للقارات بعيدة المدى من الولايات المتحدة.

ويثير هذا القرار جدلا، لأن الدستور السلمي لليابان يمنع استخدام القوة لتسوية النزاعات الدولية.