النجاح - أعلن البنك المركزي المصري، اليوم الثلاثاء، أن نسبة الدين الخارجي للبلاد بلغت 33.6% من الناتج المحلي الإجمالي بنهاية شهر يونيو/حزيران الماضي.

وأضاف أن الدين الخارجي لمصر ارتفع بنحو 23.3 مليار دولار، بمعدل نمو بلغ 41.7%، خلال العام المالي الماضي، ليصل إلى 79 مليار دولار بنهاية يونيو/حزيران 2017.

وعزا المركزي ذلك الارتفاع إلى زيادة صافي المستخدم من القروض والتسهيلات بنحو 23.6 مليار دولار وانخفاض أسعار صرف معظم العملات المقترض بها أمام الدولار الأمريكي بنحو 0.3 مليار دولار.

وأكد البنك المركزي المصري، في أحدث تقرير شهري له، أن أعباء خدمة الدين الخارجي بلغت نحو 7.2 مليار دولار خلال العام المالي 2016-2017، موزعة بواقع 6.1 مليار دولار أقساط تم سدادها، و1.1 مليار دولار قيمة الفوائد المدفوعة.

وأضاف: "تظهر المؤشرات أن نسبة رصيد الدين الخارجي إلى الناتج المحلي الإجمالي لا تزال في الحدود الآمنة وفقا للمعايير الدولية".