النجاح - أظهرت معطيات رسمية، أن إسرائيل اقتطعت 759.6 مليون شيكل من أموال المقاصة الفلسطينية، خلال الشهور التسعة الأولى من العام الجاري.

وبحسب تقرير الميزانية الفلسطينية للشهور التسعة الأولى من العام الجاري الصادر عن وزارة المالية، بلغ متوسط الاقتطاعات الشهري، 84.4 مليون شيكل.

وترى الحكومة الفلسطينية، أن هذه الاقتطاعات غير قانونية، لأن إسرائيل تخصمها رغما عن الجانب الفلسطيني، عن ديون مستحقة لصالح شركات الكهرباء أو للقطاع الصحي الفلسطينية.

وتراجعت الاقتطاعات بنسبة 5.7% خلال الشهور التسعة الأولى من العام الجاري، مقارنة مع الفترة المناظرة من العام السابق له.

وبلغ إجمالي اقتطاعات إسرائيل من أموال المقاصة، خلال الشهور التسعة الأولى من العام الماضي، 804 مليون شيكل.

وإيرادات المقاصة، هي أموال الضرائب والجمارك التي تجبيها إسرائيل نيابة عن الفلسطينيين، على البضائع الواردة إلى فلسطين، تخصصها الحكومة لسد فاتورة رواتب الموظفين العموميين.

وإلى جانب اقتطاعات إيرادات المقاصة، تجبي إسرائيل ما نسبته 3% من إجمالي الإيرادات، بدل جباية تذهب لوزارة المالية الإسرائيلية وفق تفاهمات بروتوكول باريس الاقتصادي الموقع عام 1994.

وبلغ إجمالي الاقتطاع البالغ نسبته 3% خلال الشهور التسعة الأولى من العام الجاري، نحو 195 مليون شيكل، تضاف إلى الاقتطاعات البالغة 760 مليون شيكل.