النجاح - ذكرت بيانات نشرتها حكومة قطر السبت أن قفزة أسعار الغذاء هدأت في أغسطس/آب الماضي، مما يدل على نجاح السلطات في إيجاد وسائل لتخفيف آثار الحصار المفروض على البلاد من قبل السعودية والإمارات والبحرين ومصر.

وأقامت شركات الشحن البحري القطرية التي خسرت استخدام دبي مركزا للشحن بسبب العقوبات، خدمات شحن جديدة عبر سلطنة عمان والكويت وشبه القارة الهندية، كما عززت شركات الأغذية القطرية عملياتها لسد الفجوة.

وسجّل الرقم القياسي لأسعار المستهلك أو ما يعرف بالتضخم انخفاضا قدره 0,4% مقارنة مع يوليو/تموز السابق له، كذلك انخفض بالنسبة نفسها مقارنة بالشهر المماثل من عام 2016.

وأشارت وكالة رويترز إلى أن هذا المؤشر يدل على نجاح الحكومة القطرية في إقامة قنوات جديدة للحصول على الأغذية بأسعار اقتصادية رغم الحصار المفروض عليها منذ 5 يونيو/حزيران.