النجاح الإخباري - كشفت معطيات تقرير رسمي حديث، أن الميزانية الفلسطينية (العامة والتطويرية)، فائضة بعد التمويل بقيمة 102.9 مليون شيكل خلال الشهور السبعة الأولى من العام الجاري.

وبحسب تقرير الميزانية الفلسطينية الصادر عن وزارة المالية، فإن إجمالي الإيرادات يضاف إليها كل من المنح المالية والقروض التي حصلت عليها الحكومة منذ مطلع العام الجاري تفوق النفقات العامة والتطويرية بـ 102.9 مليون شيكل.

وبلغ إجمالي الإيرادات الفلسطينية خلال الشهور السبعة الأولى من العام الجاري، 7.767 مليار شيكل، يضاف إليها 1.005 مليار شيكل منح مالية خارجية.

ويضاف للإيرادات والمنح، قروض من بنوك محلية قيمتها 198 مليون شيكل (صافي التغیر في الإیداعات الحكومیة في البنوك والاقتراض من النظام البنكي)، وتمويل تطويري (للموازنة التطويرية) بقيمة 299.8 مليون شيكل.

في المقابل، بلغت قيمة النفقات الجارية خلال الشهور السبعة الأولى من العام الجاري 7.862 مليار شيكل، إضافة إلى 486 مليون شيكل نفقات تطويرية، و 1.119 مليار شيكل متأخرات سلع مستحقة على الحكومة.

وشكلت فاتورة الرواتب والأجور، القناة الأكبر للنفقات الحكومية الجارية، بنسبة 54% من إجمالي النفقات، وبقيمة بلغت 4.252 مليار شيكل، منذ مطلع العام الجاري، حتى نهاية تموز الفائت.

وتبدأ السنة المالية في فلسطين، مطلع يناير/ كانون ثاني حتى نهاية ديسمبر/ كانون أول من ذات العام، بحسب قانون الموازنة.

وتبلغ قيمة الموازنة الفلسطينية للعام الجاري، 16.174 مليار شيكل (4.31 مليار دولار أمريكي).