النجاح -  أعلن القائم بأعمال رئيس الغرفة التجارية والصناعية داخل أراضي عام 1948 حسن أبو أحمد، أنه من المقرر تنظيم معرض في الناصرة في 13 حتى 17 من أيلول القادم، بمشاركة عدة شركات فلسطينية.

واشار أبو أحمد الى أن من أهداف المعرض ايجاد آليات لتطوير العلاقات بين الطرفين، وتسهيل التعاون الاقتصادي، موضحا أن رجال الأعمال في الداخل بحاجة إلى مزيد من الدعم من الجهات الحكومة الفلسطينية كتسهيلات عمليات النقل والتسجيلات الرسمية إضافة إلى ضرورة تعميق التعارف مع نظرائهم في اراضي 67 من خلال المعارض واتحاد الصناعات والغرف التجارية.

وجاء ذلك خلال اللقاء الذي جمعه مع  رجل الأعمال والمستثمر في قطاع الغاز داخل أراضي عام 1948، طارق عواد، ضمن برنامج المجلة الاقتصادية الذي يبث عبر تلفزيون فلسطين.

وقال عواد إن حجم الاستثمار العربي داخل أراضي 48 يبلغ ستة مليارات دولار، مؤكدا ضرورة إيجاد التكاملية مع أسواق الأراضي المحتلة، لتصدير منتجات فلسطينية بجودة عالية للخارج، خاصة أن أسواقنا أصبحت مشبعة ولا بد من إيجاد أسواق جديدة، موضحا أن ذلك يتم عبر الاستفادة من ميزات تطور الأدوات وسهولة التسويق لدى مصانع وشركات الداخل الفلسطيني إضافة إلى الاستفادة من ميزات الصناعة في الأراضي المحتلة التي تتسم بمدخلات إنتاج وأيدٍ عاملة رخيصة.

وأكد أنه في حال نجحنا في تحقيق معادلة جودة ممتازة، وسعر منخفض، وعلامة فلسطينية، فإننا بذلك نحقق النجاح، ونستطيع المنافسة في الخارج.