النجاح -  أظهر تقرير الاحتياطات الرسمية، تراجع احتياطي النقد الأجنبي لسلطة النقد الفلسطينية، بنسبة 3.2% على أساس شهري، خلال يوليو تموز الماضي.

وبحسب مسح للاقتصادي استناداً على بيانات سلطة النقد الفلسطينية، بلغت قيمة احتياطي النقد الأجنبي نحو 345.7 مليون دولار أمريكي، نزولاً من 357.3 مليون دولار في يونيو تموز.

وعلى أساس سنوي، صعد احتياطي النقد الأجنبي لسلطة النقد، بنسبة 43%، صعوداً من 241 مليون دولار في يوليو تموز من العام الماضي 2016.

وإلى جانب احتياطات النقد الأجنبي، تستثمر سلطة النقد الفلسطينية في سندات خارج البلاد بقيمة إجمالية تبلغ 102.2 مليون دولار.

بذلك، تملك سلطة النقد الفلسطينية أصولاً احتياطية بقيمة 447.9 مليون دولار أمريكي في يوليو تموز الماضي، مقارنة مع 459.5 مليون دولار.

ويكفي احتياطي النقد الأجنبي، سداد قيمة الواردات لفترة 24 يوماً، بمتوسط واردات شهرية تبلغ 420 دولار أمريكي، وفق أرقام التجارة الخارجية الصادرة عن الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني.

ومقارنة مع دول الجوار، يعتبر احتياطي النقد الأجنبي الفلسطيني ضئيلاً، لأسباب مرتبطة بعدم وجود عملة رسمية لفلسطين، وتداول عملة الاحتلال إلى جانب الدينار الأردني والدولار الأمريكي.