النجاح - وقعت اسرائيل مع قبرص واليونان على مشروع لتدشين خط أنابيب الغاز "إيست ميد" الذي يفترض أن يربط البلدان الثلاثة ويفعل بحلول العام 2025.

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو "لقد بحثنا إنتاج الطاقة وإنتاج الطاقة الكهربائية ونقلها، وخصوصا إقامة خط أنابيب الغاز "إيست ميد" الذي سيشكل ثورة ومشروعا واعدا جدا".

وذكر العضو في البرلمان اليوناني ألكسيس تسيبراس، أن الاكتشافات الأخيرة للغاز في قبرص وإسرائيل عززت "التعاون الاستراتيجي" بين هذه الدول وهي أيضا عامل يسهم في "السلام والاستقرار في المنطقة".

من جهته أكد رئيس قبرص نيكوس اناستاسيادس، أن "إيست ميد" مشروع يسهم في أمن الطاقة لبلداننا وبلدان أخرى في أوروبا.

يذكر أنه في نيسان/أبريل الماضي، وخلال اجتماع وزاري في تل أبيب، تعهدت الدول الثلاث وايطاليا وبحضور المفوض الأوروبي للطاقة ميغيل أريس كانيتي، بدفع هذا المشروع الذي سيربط عبر خط أنابيب في عمق البحر شرق المتوسط بجنوب أوروبا.

وقال وزير الطاقة الاسرائيلي يوفال شتينيتز حينها، "سيكون خط أنابيب الغاز تحت سطح البحر الأطول والأعمق في العالم".

ووفقا لـ"يورونيوز"، قدرت كلفة المشروع بـ 5.8 مليارات يورو وسينقل خط الأنابيب الغاز الذي اكتشف مؤخرا قبالة سواحل قبرص وإسرائيل إلى أوروبا.