نابلس - النجاح - قال المختص بالشأن الاسرائيلي عصمت منصور ان ما نشره الاعلام العبري حول وجود وحدة تجسس لحركة حماس في داخل تركيا أمر مبالغ فيه.

واضاف منصور خلال حديث مع "النجاح":  الاعلام العبري ضخم الامر بطريقة كبيرة مع العلم ان هناك نشاط اعلامي وسياسي لحركة حماس في انقرة، ولكن ليس كما وصفه الاعلام العبري.

وشدد منصور على ان الاعلام العبري يريد توجيه رسائل الى تركيا حيث ان المستهدف من هذا الملف هو انقرة.

واضاف:" اسرائيل تعتبر تركيا الدولة الثانية بعد ايران في معاداتها الى اسرائيل وبذلك تقوم بحملة تحريض عليها كي يتم استهداف دورها في المنطقة".

وحول موافقة قطر على تزويد قطاع غزة بمبلغ 60 مليون دولار قال منصور ان هذه الخطوة جاءت بعد اقناع اسرائيل لقطر بتقديم هذا المبلغ كي يتم الحفاظ على الهدوء الى نهاية هذا العام الجاري حيث ان اسرائيل تشعر بانها حققت انتصاراً سياسياً عقب التطبيع الذي قامت به مع  دول عربية.