نابس - وكالات - النجاح - في بادرة إنسانية، قام نجم بوليوود المخضرم، أميتاب باتشان، بإنهاء معاناة مئات المزارعين، وسداد ديونهم، في ظل أزمة زراعية كبيرة دفعت العديد من العاملين في الريف إلى الفقر المدقع.

ودفع باتشان أكثر من 560 ألف دولار، هي إجمالي الديون التي كان نحو 1400 مزارع يدينون بها إلى البنوك، بحسب ما ذكرت شبكة "سي إن إن".

وقال الفنان الهندي إنه تولى الاهتمام بالمزارعين في ولاية أوتار براديش، شمالي الهند، مسقط رأسه، بسداد ديونهم.

وكتب في "بلوغ بوست": "إن الشعور بالامتنان يثير الرغبة في إزالة بعض العبء عن كاهل المزارعين الذين تستمر معاناتهم، ولا يكتمل السلام الداخلي إلا عند اكتمال الرغبة"، مضيفا أن البنوك أصدرت للمزارعين وثيقة تسوية واحدة وشهادة تتعلق بهذا الأمر.

يشار إلى أن أكثر من 50 في المائة من سكان الهند يشتغلون في قطاع الزراعة، الذي يساهم في نحو 18 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي للبلاد.

وكان المزارعون الهنود قد عانوا في السنوات الأخيرة من صعوبات عديدة، من بينها تعرض محاصيلهم الزراعية لأضرار فادحة بسبب الأمطار الموسمية، بالإضافة إلى ارتفاع أسعار الوقود والافتقار إلى الدعم الحكومي المناسب.

ونتيجة لهذه الصعوبات، أصبح آلاف المزارعين يرزحون تحت طائلة الديون، حيث تشير البيانات الحكومية إلى أن نحو 12 ألف مزارع أقدموا على الانتحار في عام 2013، مما يعني أن حوالي 44 مزارعا انتحروا يوميا.

وطالب الممثل ومقدم برنامج "من سيربح المليون" بنسخته الهندية "الجميع بمساعدة مزارعينا على مواجهة العوز حتى في الاحتياجات الأساسية الضرورية".

وبعد سداد ديونهم، حث باتشان الناس على تفهم مأساة المزارعين والمصاعب التي يواجهونها.