النجاح - تداول مستخدمون لشبكات التواصل الاجتماعي الصور الاولى للفنانة بوسي من داخل محكمة الطب الشرعي، التي استدعتها للتأكد من صحة خط يدها على الشيكات التي إدعى طليقها أنها وقعتها له بدون رصيد. 
وكانت محكمة جنح النزهة قررت إحالة المطربة ياسمين محمد شعبان الشهيرة بـ "بوسي" إلى الطب الشرعي المصري، للتأكد من صحة خط يدها على الشيكات التي إدعى طليقها أنها وقعتها له بدون رصيد.

وحضرت بوسي جلسة المحاكمة بنفسها، بناء على قرار المحكمة في الجلسة السابقة الذي نص على مثولها بشخصها لسماع الحكم الذي سيصدر ضدها.

يذكر أن وليد فطين، طليق بوسي، قام برفع دعاوى قضائية ضدها منذ فترة، حيث اتهمها بتحرير شيكات لصالحه من دون رصيد.

وسبق أن تم الحكم عليها في كل دعوى مقدمة ضدها بالسجن 3 سنوات، وبلغ إجمالي الأحكام عليها 21 سنة سجناً.